الاثنين، 29 ديسمبر، 2008

فلكي مني اعتذار ورجاء فلتنهضي

قالوا انك الارض السوداء فلما السواد بلادي حزنا ام ذلا
اخبروني عنك انك القائد انك الاساس ومن خلفك دائما الناس
اخبروني ... واخبروني ... ولكني ما رايت منك غير المهانة والإذلال
اخبروني ... فمتى اري بعيني ما اخبروني ...
اعذريني ان اسأت فهمك وليتني اكون .....؟
بلادي التي قرأت عنها في الكتب غير تلك التي ارى امامي
ورجالك ماقرأت عنهم الابالكتب فلما سألت قالوا حولك فأنظري رجال كثير.
فما من محرك ساكنا بالفعل لا بالاحاديث والنحيب والعويل .
قد يكون الذنب ليس ذنبك.... !
ولكن ذنب من اذا ...؟
بلادي سئمت في حديثك حديث الضعيف قليل الحلية العاجز الغلبان .
بلادي اما ان تنهضي او عليك فلنردم التراب ونودع دولة قالوا عنها يوما قاهرة الغزاة.
بلادي سامحيني ان اساءت لهجتي .. فلكي مني اعتذار ورجاء فلتنهضي .